استشارات إيمانية

كيف بنى الإيمان في العهد المكي رجالا أثبتوا للتاريخ ألا نهضة لنا إلا في الإسلام؟

طباعة أرسل إلى صديق
الخميس, 25 آذار/مارس 2010 05:00

Add this to your website

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبعد..

كيف بنى الإيمان في العهد المكي رجالا أثبتوا للتاريخ ألا نهضة لنا إلا في الإسلام؟

 

الجواب:


تم بناء الإيمان في العهد المكي والمدني بالقرآن أولا.. القرآن المعجزة العظيمة التي يكمن سرها في قدرتها الفذة على التغيير وإنشاء الإيمان وتنوير القلب.

.. القرآن الذي شهد بقوة تأثيره المشركون قبل المؤمنون كالوليد بن المغيرة وعتبة بن ربيعة..

ولا أمل للأمة إلا بالعودة إلى القرآن، فتتدبره وترتله وتتأثر به فينشأ بذلك الإيمان في القلب، ويزداد ويزداد (وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا).

واعلم أخي أن رسولنا صلى الله عليه وسلم أخبر بأن الحل لأي أزمة أو فتنة هي بالعودة إلى القرآن.

فعندما سأله حذيفة عن الفتن وكيف يتعامل معها قال: "يا حذيفة عليك بكتاب الله فتعلمه وعلمه ففيه النجاة وفيه المخرج". صححه الحاكم ووافقه الذهبي وصححه الألباني.

 

تعليقات 

 
#1 2010-03-28 17:48
جزاكم الله خيراً علي هذا الجهد الطيب.... ولكن أتمني من سيادتكم وضع حلول عمليه وسهلة التطبيق.. فمثلاً كيف أتأثر بالقرآن؟ 1- الوضوء قبل القراءة 2- أن أفهم مضمون ما اقرآه فهم عام 3- مكان هادئ للتلاوه 4- إستشعار معني أن الله عز وجل يكلمني ..... وهكذا...
اقتبس
 

أضف تعليق