استشارات إيمانية

كيف يوازن الإنسان المسلم بين الجانب الإيماني في حياته وبين سعيه الحثيث إلى نجاحه وتقدمه في عمله الحياتي؟

طباعة أرسل إلى صديق
الخميس, 15 نيسان/أبريل 2010 06:00

Add this to your website

السؤال :

كيف يوازن الإنسان المسلم بين الجانب الإيماني في حياته وبين سعيه الحثيث إلى نجاحه وتقدمه في عمله الحياتي الذي إذا ما نجح فيه يكون ذلك عاملا مؤثرا في نجاح أمته وتقدمها ونهضتها فنحن نرى دائما فريقان أحدهم طغت الدنيا عليه فانصرف عن الجانب الإيماني والثاني غلب الجانب الروحي فأصبح حاله أقرب إلى الرهبانية و والانعزال عن الدنيا.

 

الجواب

سبب هذا الفهم المحدود هو عدم تمكن الإيمان الحي من القلب أولا، وعدم الانتفاع الصحيح بالقرآن ثانيا.

فالقرآن هو أعظم مولد للإيمان، وفي نفس الوقت يقوم بأحداث التوازن في شخصية المسلم، فالقرآن لا يترك المتدبر له يجلس في بيته بل يستحثه إلى بذل الوسع والطاقة في المجالات المختلفة، فأنصحك أخي الحبيب أن تديم قراءة القراءة بتفهم وترتيل وصوت حزين فستجد من خلاله خيرا كثيرا.

.. إيمانا حيا، وفهما صحيحا متوازنا.

 

أضف تعليق