شهادتي للقرآن

القرآن ورسالة النبي صلى الله عليه وسلم

طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: فنسامي مونتاي   
السبت, 14 آب/أغسطس 2010 03:00

Add this to your website

 

حين ينصف الإنسان، فإنه قطعًا سيشهد للقرآن، فإنه إذا تخلى المرء عن اهوائه وعصبيته، جاءته الحقائق على ظاهرها، ونطق بها كما جاءته .. حتى يصير واحدًا ممن يدعون إليها ويعملون لها بعد أن تمتلئ بها نفوسهم...

لذا يقول فنسامي مونتاي الفرنسي - رجل بحث وترحال، اختص بدراسة القضايا الإسلامية والعربية عن كثب، قضى سنوات عديدة في المغرب والمشرق وأفريقيا وآسيا، ونشر عشرات الأبحاث والكتب عن الإسلام والحضارة الإسلامية، وانتهى الأمر به إلى إعلان إسلامه في صيف عام 1977-.

يقول مونتاي: إنني لا أشك لحظة في رسالة محمد صلى الله عليه وسلم، واعتقد أنه خاتم الأنبياء والمرسلين، وأنه بُعث للناس كافة، وأن رسالته جاءت لختم الوحي الذي نزل في التوراة والإنجيل. وأحسن دليل على ذلك هو القرآن المعجزة ..

ويقول: إن مثل الفكر العربي الإسلامي المبعد عن التأثير القرآني كمثل رجل أفرغ من دمه[1] ..



[1] قالوا عن القرآن لعماد الدين خليل.

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 15 آب/أغسطس 2010 12:04
 

أضف تعليق