سؤال الاسبوع

السؤال:

الداء هو حب الدنيا، والدواء هو الإيمان، فكلما زاد الإيمان إضمحل حب الدنيا ...وأهم وسيلة لزيادة الإيمان هي القرآن ....فالقرآن إذا دخل القلب تغير الإنسان وإذا تغير الإنسان تغيرت الأمة، ليبقى السؤال كيف يتجاوز القرآن الحناجر ويصل إلى القلوب؟

الجواب:


جزى الله إخواننا خير الجزاء كل ما قلتموه بفضل الله يساعد على هذا ويبقى قبل كل هذا وبعده شيء مهم جداً

ألا وهو الإيمان بالقرآن

يقول عبد الله بن عمر رضي الله عنه: لقد عشنا برهة من الدهر وأحدنا يُؤتى الإيمان قبل القرآن، وتنزل السورة على محمد صلى الله عليه وسلم، فيُتَعلم حلالها وحرامها، وآمرها وزجرها، وما ينبغي أن يقف عنده منها، ثم لقد رأيت رجالا يؤتى أحدهم القرآن قبل الإيمان، فيقرأ من بين فاتحته إلى خاتمته، ما يدري ما آمره ولا زاجره، ولا ما ينبغي أن يقف عنده، وينثره نثر الدقل([1]) – وفي رواية: (وكل حرف منه ينادي: أنا رسول الله إليك لتعمل بي وتتعظ بمواعظي) ([2]).

 


([1]) الدقل: ردئ التمر.

([2]) رواه الحاكم في المستدرك 1/91، وقال صحيح على شرط الشيخين.

 

تعليقات 

 
#15 2014-10-05 17:15
بسم الله الرحمن الرحيم و به نستعين
.. أظن - والله أعلم - أنه علينا أن نصلح أخطآئنا مع القران الكريم حتى نعرف قدره و مكانته ونتعرف عليه أكثر و أكثر حتى نؤمن به أولا ثم نحسن التعامل معه فالمعاملة على قدر المعرفة ... ثم ندخل بفضل الله الى عمقه وننتفع بنوره والله المستعان ...
هذا و الله أعلم
جزاكم الله خيرا
اقتبس
 
 
#14 2012-12-21 19:05
الحل في أن نتضرع الى الله ليمكننا من ذلك ثم نتجه الى القرءان معتقدين أن حل مشاكلنا كلها في هذا الكتب الذي بين أيدينا
اقتبس
 
 
#13 2012-07-16 10:18
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا يجب على الشخص القاريء للقران الكريم ان يكون طاهر ويتوضئ وينوي قراءة القران الكريم مع استحضار عضمة اللة وشكرة على نعمة وان يتعوذ من الشيطان الرجيم ويكون خاشع القلب والروح والجوارح صافي الذهن ويتذكر بان الله يستمع اليه وان ينسى في تلك اللحظة مايشغله من أمور الدنيا ليتقبل الله قراءته للقران الكريم وبالقلب الخاشع لله ليتلذذ بحلاوة كلمات القران ويفهم كل كلمة يقراءها ومعنا الايةو الحكمة منها ليستطيع تطبيقها في حياتة اليومية ويحفظ نفسة ويبعدها من وسوسة الشيطان
اقتبس
 
 
#12 2012-07-07 11:25
يصل القران الى القلوب باحسان التوكل على الله عز وجل لان القلوب بين اصبعي من اصابع الرحمان يقلبها كيف يشاء, والاجتهاد في طاعة الله والابتعاد عن محرماته, لان الدنوب تعمي القلب وتبعده عن الله سبحانه وتعالى.
اقتبس
 
 
#11 2011-10-15 10:49
لا اجد ما اقوله لكم سوى انه من ادام الطرقة يوشك ان يفتح له فانصح نفسى واياكم بادامة الطرق على باب الله عز وجل ومن ثم القران.
اقتبس
 
 
#10 2011-08-31 18:15
اللى عايز القرآن يصل لقلبه يتجه ليه بكل ثقه ف الله بانه مش هيضيعه وهيهديه ويكون ظانن بالله كل الخيير مش يئسان من رحمته وقافل قلبه عن استقبال رحمته وما يتركش القرآن بمجرد انه ما استشعرهوش من أول مره..ده غير انه لازم يستمر فى الدعاء والتضرع لله والتذلل له..وربنا يهدينا أجمعين لكل ما حب ويرضى...اللهم ذكرنا من القرآن ما نسينا وعلمنا منه ما جهلنا وارزقنا تلاوته آناء الليل وأطراف النهار...
اقتبس
 
 
#9 2011-08-15 22:33
yastati3o l9oran an yatajawaza l7onjora wayasila ila l 9alb ila ida l muslimo da3a rabaho an yamla-a 9albaho biliman w yonsihi 7oba dunya wachahawatiha,wa l amro tani ana 3ala l muslimi ladi yorido an yosbi7a 9awiya l iman an yatafakara lmawt
اقتبس
 
 
#8 2011-07-09 16:18
بكثرة قيام الليل والتهجد والخلوة اعتقد ان الله سيوفق من يعمل كل هذة الاعمال الى حلاوة التدبر فى ايات الله والقرب منه عز وجل
اقتبس
 
 
#7 2011-03-28 13:10
يصل القرأن إلى القلوب بالخوف من النار والحب لجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين .
بإخلاص النيه إلى الله . وحملان هم الدين والتبليغ
والامر بالمعروف والنهى عن المنكر . ونجعل القرأن دستوراً لنا فى حياتنا بل نجعل القرأن هو حياتنا
(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين) فيجب علينا أن نتوب ونطهر قلوبنا من الرياء والمعاصى ...نسأل الله حسن الخاتمة .
اقتبس
 
 
#6 2011-02-11 11:34
لو دخلنا على القرآن بنية المريض طالب الشفاء ...او بنية الفقير الذي يحتاج الغني فسيتحقق المطلوب ..
اقتبس
 

أضف تعليق