الإيمان والحياة

إن الإيمان إذا تداخل مع مجريات الحياة وأحداثها فلسوف نرى الخير الكثير الذي قد نتوقعه وقد لا نتوقعه ... كما حدث مع جيل الصحابة الكرام حين سيّر الإيمان حياتهم فاثمر ذلك حقبة من التاريخ لم يشٌهد لها مثيل.

وهذه الصفحة - بإذن الله - منوطة بعرض الموضوعات التي لها علاقة مباشرة بأحداث الحياة.

الله نسأل أن يعيننا على الخير وأن يتقبل منا ما أفاض به علينا.

كتب : الدكتور مجدي الهلالي التاريخ : 23/06/2012 عدد التعليقات : 10 عدد القراءات : 9324
حسبنا الله ونعم الوكيل
من معاني الإيمان بالله عز وجل: الثقة بأنه سبحانه رب هذا الكون، عالم بكل ما فيه قادر ومهيمن عليه، قائم علي جميع شؤونه.. لا يخفي عليه خافية، الغيب عنده شهادة، والسر عنده علانية , قلوب العباد وأسماعهم وأبصارهم ونواصيهم بيده كما قال تعالي: {هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ} [يونس: 22] ...
كتب : الدكتور مجدي الهلالي التاريخ : 15/06/2012 عدد التعليقات : 11 عدد القراءات : 9856
لا سفينة تحملنا ولا خشبة نتعلق بها
لو أن ريحًا شديدة، وموجة عاتية قد ضربت سفينة من السفن في ظلام الليل، وبدأت على إثرها تلك السفينة فيالتأرجح على سطح البحر .. ماذا سيفعل ركابها؟! بلا شك أنهم جميعًا سيستشعرون الخطر المحدق بهم، ويتوجهون إلى الله بالدعاء والاستغاثة ليصرف عنهم هذه الغُمة، لكنهم في قرارة أنفسهم يعلمون أن السفينة قوية ومحصنة، وستقاوم الرياح والأمواج، فإذا ما انكسرت السفينة،...
كتب : الدكتور مجدي الهلالي التاريخ : 12/05/2012 عدد التعليقات : 4 عدد القراءات : 9533
الإيمان وإيقاظ القوى الكامنة لدى الإنسان
عندما يتمكن الإيمان من القلب تزداد رغبة العبد في القيام بكل ما يحبه ربه ويرضاه فتجده يتحدى الصعاب، ويتحمل الشدائد في سبيل ذلك . .. الإيمان الحي يوقظ القوى الخفية داخل الإنسان ويجعله دومًا يتحدى أوضاعًا أقوى منه، ويجتاز مصاعب أعظم بكثير من حدود إمكاناته .. .. اجتمع يوما أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في مكة ، وكانوا قلة مستضعفين فقالوا:...
كتب : الدكتور مجدي الهلالي التاريخ : 29/04/2012 عدد التعليقات : 9 عدد القراءات : 10642
الإيمان يزيد الرغبة في الله عز وجل
كلما ازداد الإيمان بالله عز وجل ازدادت ثقة العبد فيه سبحانه وبأنه مالك الملك ، المتصرف في شؤون كل ذرة فيه ، العليم الخبير الذي لا تغيب عنه أي حركة أو سكنة في هذا الكون .. القادر المقتدر ، الغفور الرحيم ... . وبنمو هذه الثقة في القلب تزداد رغبة العبد في ربه فيصبح ذهنه مشغولًا بالتفكير فيه ، وقلبه حاضرًا...
كتب : الدكتور مجدي الهلالي التاريخ : 27/03/2012 عدد التعليقات : 10 عدد القراءات : 11436
علاقة الإيمان بالتعامل مع الدنيا
إن حال الناس مع الدنيا – بدون الإيمان – كحال الأطفال مع لِعَبهم، ولكي يزهدوا فيها لابد من نمو الإيمان في قلوبهم. فعندما يقوى الإيمان في القلب يقل تعلق صاحبه بالدنيا، ورغبته فيها، وحرصه عليها . .. نعم، هو لن يتركها ببدنه بل يتركها بقلبه، فالزهد حالة شُعورية يعيشها المرء كانعكاس لنمو الإيمان الحقيقي في قلبه، وهو لا يستلزم الفقر، ولا يتنافي...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 20/03/2012 عدد التعليقات : 7 عدد القراءات : 12393
الإيمان يصنع الضمير الحي
كلما قوِي الإيمان، ازدادت حساسية الفرد تجاه الوقوع أو مجرد الاقتراب من الشبهات والمحظورات، والعكس صحيح، فكلما ضَعُف الإيمان نقصت تلك الحساسية..  يقول عبد الله بن مسعود: إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مَرَّ على أنفه، فقال به هكذا (أي: نحَّاه بيده أو دفعه ). معنى ذلك أن...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 11/03/2012 عدد التعليقات : 12 عدد القراءات : 11289
الإيجابية والذاتية وعلاقتهما بالإيمان
      من أهم ثمار الإيمان الحي أنك تجد صاحبه مبادرًا ومسارعًا لفعل الخير، يتحرك في الحياة وكأنه قد رُفعت له راية من بعيد فهو يسعى جاهدًا للوصول إليها مهما كلفه ذلك من بذل وتعب وتضحية.. تراه دومًا يبحث عن أي باب يقربه من رضا ربه والتعرض لرحمته ليندفع إليه مرددًا بلسان حاله: « لبيك اللهم لبيك.. لبيك وسعديك ». ولقد قرر...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 05/03/2012 عدد التعليقات : 11 عدد القراءات : 10484
إيقاظ الإيمان .. كيف؟
يتردد كثيرًا على الساحة الإسلامية في هذه الآونة مصطلح "إيقاظ الإيمان"، وضرورة الاهتمام به وإعطائه الأولوية في الأهداف التربوية التي تُعنى بتكوين الشخصية المسلمة، وهذا أمرٌ طيبٌ جديرٌ بالتشجيع والمساندة من الجميع، وكيف لا ومشكلة الأمة بالأساس مشكلةٌ إيمانيةٌ ولن ينصلح حالها إلا بالإيمان (وَأَنْتُمْ الأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)[آل عمران:139] وسنظل ندور في حلقةٍ مفرغةٍ لا نخرج منها إن لم...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 27/02/2012 عدد التعليقات : 10 عدد القراءات : 23736
الإيمان بين العقل والقلب
لو كان العقل هو الذي يحرك الإنسان، لكانت المعرفة العقلية وحدها تكفي كدافع  للسلوك إلا أن الأمر  ليس كذلك، فمع أهمية المعرفة وضرورتها كبوابة أساسية لتحقيق العبودية ومن ثم الاستقامة؛  إلا أنها لا تكفي لتغيير السلوك.. لماذا؟! لأن الذي يصدر الأوامر بالحركة الإرادية داخل الإنسان هو القلب وليس العقل. فالقلب يعد بمثابة مركز الإرادة واتخاذ القرار، ومنه تنطلق الأوامر بالأفعال الإرادية وما...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 20/02/2012 عدد التعليقات : 9 عدد القراءات : 15525
العلم بالله
      كلما ازدادت معرفة الإنسان بالشيء تغيرت معاملته له، «فالمعاملة على قدر المعرفة». ولأن واجبات العبودية من حب وخشية وطاعة وتوكل... ما هي إلا معاملات ينبغي أن يعامل بها العبد ربه؛ لذلك فإن نقطة البداية الصحيحة لتحقيق العبودية والتجلبب بها هي «معرفة الله» عز وجل، وكلما تعرف المرء على ربه أكثر كلما عامله بصورة أفضل، وكلما جهل المرء ربه كلما ابتعدت معاملته...
الصفحة 3 من 12