الإيمان والحياة

إن الإيمان إذا تداخل مع مجريات الحياة وأحداثها فلسوف نرى الخير الكثير الذي قد نتوقعه وقد لا نتوقعه ... كما حدث مع جيل الصحابة الكرام حين سيّر الإيمان حياتهم فاثمر ذلك حقبة من التاريخ لم يشٌهد لها مثيل.

وهذه الصفحة - بإذن الله - منوطة بعرض الموضوعات التي لها علاقة مباشرة بأحداث الحياة.

الله نسأل أن يعيننا على الخير وأن يتقبل منا ما أفاض به علينا.

كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 30/04/2010 عدد التعليقات : 6 عدد القراءات : 10571
من ثمار الإيمان .. الشعور بالطمأنينة والسكينة
الإيمان الحق بالله عز وجل يعني : الثقة به سبحانه ربًّا قادرًا على فعل أي شيء .. قريبًا مجيبًا ..حاضرًا غير غائب .. عظيمًا جليلًا .. رؤوفًا رحيمًا ..   وكلما تمكنت هذه الثقة في قلب العبد تبددت منه المخاوف التي ترهب الناس : كالخوف من سطوة الظالمين والخوف من المستقبل المجهول وما تخبئه الأيام .   وكلما ضعف الإيمان ، وقلت الثقة زادت...
كتب : الإمام حسن البنا التاريخ : 23/04/2010 عدد التعليقات : 2 عدد القراءات : 7292
نفوسنا التي يجب أن تتغير
﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ﴾ [الرعد : 11].   حين أنزل الله القرآن على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وقرأه هذا النبي الكريم على الأمة العربية حينذاك ، عمل في نفوسهم عمل السحر ، وبلغ أثره أعماق هذه القلوب ، وتغلغل في حنايا الضلوع ، وتمكن من مكامن الأرواح ، وبدل الله به هذه...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 16/04/2010 عدد التعليقات : 5 عدد القراءات : 7067
التعامل مع الدنيا مقياس النمو الحقيقي للإيمان
عندما يكون الإيمان مخدرًا نائمًا منزويًا في القلب تجد صاحبه غافلًا ، لا يستطيع أن يرى الدنيا على حقيقتها ، بل يراها جميلة مبهرة تذهب بالأبصار ، فيشتد حرصه عليها ، ويزداد فكره فيها وفي كيفية تحصيلها ..   فإن كان هذا الشخص طالبًا في المدرسة أو الجامعة تجده كثير الفكر في مستقبله ، وكيف سيُدبِّر أمر زواجه ، وعمله ، إلخ...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 09/04/2010 عدد التعليقات : 3 عدد القراءات : 6929
النمو الإيماني والتعامل مع أحداث الحياة
الحياة الدنيوية ما هي إلا مشهد عظيم تتجلى فيه مظاهر صفات الله عز وجل ﴿ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴾ [فصلت : 53] .   والهدف العظيم من وجود المخلوقات بهذه الكثرة على اختلاف أشكالها وألوانها وأوصافها هو الدلالة على الله ﴿ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 02/04/2010 عدد التعليقات : 5 عدد القراءات : 7321
النمو الإيماني والعلاقة مع الله عز وجل
لكل واحد منَّا علاقات مع الآخرين .. هذه العلاقات تتفاوت ما بين القوَّة والضعف ، فهناك من يحتل المرتبة الأولى ، وهناك من يحتل المرتبة العاشرة ، وهناك من يحتل المرتبة الخمسين، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه المراتب لا يتم ترتيبها بقرارات من الشخص ، بل هي نتيجة ممارسات ، ورصيد ، وثقة ، ومشاعر .   ولكل مرتبة مظاهر تميزها...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 26/03/2010 عدد التعليقات : 3 عدد القراءات : 6797
النمو الإيماني والتعامل مع المال
المال هو أهم رمز « للدنيا » ، والكثير من الناس يظنُّون أنهم يستطيعون من خلال وجوده معهم أن يُحققوا جميع أمانيهم ويجلبوا لأنفسهم السعادة ، ويتمتعوا بمباهج الحياة كيفما شاءوا ، لذلك يُشكِّل المال المادة الأساسية للطمع والتنافس والحسد بين الناس . ولأن الشيطان يعلم ذلك ، ويعلم طبيعة النفس وحبها الشديد للمال ، وشُحِّها به ؛ فإن من مداخله...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 19/03/2010 عدد التعليقات : 5 عدد القراءات : 7322
لماذا لا يظهر أثر الإيمان في كل الأوقات والأحوال ؟
  كان ( زيد ) في المسجد يستمع إلى موعظة ، وكانت الموعظة مؤثرة ، وَجِلَت منها القلوب ، وذرفت منها العيون ، وتلا الموعظة صلاة العشاء وفيها قرأ  الإمام بآيات من سورة  ( ق ) تتحدث عن الموت وما بعده من أحداث ، فعلا نحيب المصلين ، واشتد بكاؤهم ، وانتهت الصلاة ، وانطلق ( زيد ) خارجًا من المسجد...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 12/03/2010 عدد التعليقات : 6 عدد القراءات : 7350
( متى يزداد الإيمان )؟
( متى يزداد الإيمان )؟ نستمع في خطب الجمعة ودروس العلم في المساجد ومن خلال وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية إلى كلام كثير يتناول جوانب الدين المختلفة من عقيدة وأخلاق وعبادات ومعاملات من علماء ودعاة أفاضل ، فهل يزداد إيماننا باستماعنا لحديثهم ؟ ! الإجابة عن هذا السؤال تستدعي التعرف على الفارق بين القناعة العقلية - فقط – بالفكرة ، وبين الإيمان...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 17/01/2010 عدد التعليقات : 26 عدد القراءات : 9826
من ثمار الإيمان :  الزهد في الدنيا
  من تعريفات الزهد : « انصراف الرغبة عن الشيء مع وجوده » ، ومثال ذلك : الطفل الذي يسعد سعادة غامرة حين يلعب بالدُمَى ، ويحرص على اقتنائها ، ويحلم بشراء الجديد منها ، ولكن عندما يكبر هذا الطفل بضع سنين تجد حرصه وشغفه وفرحه بهذا اللعب يقل ويقل إلى أن يزول وتنصرف رغبته عنها فيصير زاهدًا فيها ولا يُبالى...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 18 عدد القراءات : 10076
التكامل التربوي
عقل المسلم يحتاج إلى التغذية الدائمة بالمعرفة النافعة حتى يكتمل نموه، وتتفتح نوافذه، وتتسع مداركه. .. وقلبه بحاجة إلى إيمان متجدد حتى يستضيء، وينفتح ويصبح قلبا سليما. .. ونفسه بحاجة، إلى ترويض وتزكية حتى يسلس قيادها وارتداؤها رداء العبودية لله عز وجل. .. أما حركة المسلم فهي بحاجة إلى توجيه مستمر حتى يكون له أثر نافع في الحياة، وحتى يحقق -من خلال ذلك...
الصفحة 8 من 12