الإيمان والحياة

إن الإيمان إذا تداخل مع مجريات الحياة وأحداثها فلسوف نرى الخير الكثير الذي قد نتوقعه وقد لا نتوقعه ... كما حدث مع جيل الصحابة الكرام حين سيّر الإيمان حياتهم فاثمر ذلك حقبة من التاريخ لم يشٌهد لها مثيل.

وهذه الصفحة - بإذن الله - منوطة بعرض الموضوعات التي لها علاقة مباشرة بأحداث الحياة.

الله نسأل أن يعيننا على الخير وأن يتقبل منا ما أفاض به علينا.

كتب : أ. محمد عبده التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 35 عدد القراءات : 57077
الاعتراف بالخطأ والرجوع للحق من أقوى أخلاق الكبار
الخطأ في حياة الناس أمر وارد الحدوث ، ولا يستطيع إنسان أن يدعي العصمة مهما كان شأنه فيقول أنا لا أخطئ إلا الأنبياء والمرسلين ، وصدق رسولنا صلى الله عليه وسلم حين قال " كل بني آدم خطاء و خير الخطائين التوابون"1 والخطأ الحقيقي هو تمادي البعض في خطئهم ، وعدم اعترافهم به ، والإصرار عليه ، والجدال عنه بالباطل ،...
كتب : بديع الزمان النورسي التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 5 عدد القراءات : 8114
غضبة الكون
يعبر القرآن الكريم باسلوب معجز عن غضب الكائنات وتغيط عناصر الكون جميعها وتهيج الموجودات كافة من شر أهل الضلالة ، عندما يصف اشتراك السماء والأرض بالهجوم على قوم نوح عليه السلام في الطوفان ، وعصف الرياح بقوم عاد والصيحة على ثمود ، وهيجان الماء على قوم فرعون ، ونقمة الأرض على قارون.. عند رفضهم الإيمان حتى أن جهنم تتميز من...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 37 عدد القراءات : 9517
مفاهيم يجب أن تُصحح
التوازن والتكامل في الأعمال من أهم أسباب إهمال النفس الشعور بأهمية الدعوة إلى الله والانشغال بها على حساب الواجبات الأخرى. معنى ذلك أنه إذا ما أراد الواحد منا أن يولي وجهه شطر نفسه وبيته بجوار دعوته، فلا بد أن تتضح لديه المفاهيم الخاصة بواجباته تجاه العمل في الدوائر الثلاث (النفس، الأهل، الناس)، وأن يتأكَّد لديه أن اهتمامه بالدعوة لا يبرِّر أبدًا إهمالَ...
كتب : التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 15 عدد القراءات : 11118
الخطأ من سنة البشر
الخطأ من سنة البشر هذا العنوان لكتاب لم أقرأه ، ولم أر حتى غلافه ، سعيت للحصول على نسخة منه دون فائدة ، عاودت البحث عنه عندما تعاطفت مع مخطئ  وبذلت في ذلك جهداً مضاعفاً غير أني لم أهتدِ لذلك سبيلا ، بحثت عن الكتاب كي أجد أسلوباً شرعياً حكيماً أصحح به  الخطأ وأحافظ به على المخطئ ، فلمَّا لم أجد...
كتب : أ. محمد عبده التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 64 عدد القراءات : 7903
ولكن غزة لا بواكي لها
ولكن غزة لا بواكي لها   عشرون يوماً مضت .... منذ بدء العمليان العسكرية الهمجية الصهيونية على غزة وشعب غزة... عشرون يوماً مضت .... وآلة الحرب الصهيونية تعيث في أرض غزة فساداً وتخريباً.... عشرون يوماً مضت .... وطيران العدو يدك الأرض دكاً بأسلحة قيل أنها محرمة دولياً وغير محرمة... عشرون يوماً مضت .... والدمار والخراب هو العلامة البارزة التي يتركها الاحتلال بعد كل قصف ،...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 18 عدد القراءات : 18518
الابتلاء وكيف تستفيد منه الدعوات
الابتلاء ... وكيف تستفيد منه الدعوات؟ (فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا) (النساء:19)   كلما وقع ابتلاءٌ جديدٌ للدعوة تبادر إلى الذهن عند الكثير من أبنائها أن السبب في هذا الابتلاء هو طبيعة الصراع بين الحق والباطل، فالباطل يكره الدعوة، ويتمنى زوالها، ويسعى للقضاء عليها أو تحجيمها، ومن ثمَّ فهو يتحيَّن أي فرصة مواتية لتكييل الضربات لها مستخدمًا كل ما...
كتب : أ. محمد عبده التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 27 عدد القراءات : 52187
النصيحة ليست نقدًا
أداء النصيحة وكذلك حُسن استقبالها من أخلاق الكبار وأصحاب النفوس الكبيرة ،لأنهم وحدهم القادرون على أدائها وكذلك حسن استقبالها دون تغير أو امتعاض، ولعله من المُفيد هنا أن نذكر أن حسن استقبالها تحديداً هو من أشد الدلائل على شيم الكبار، ذلك أن أدائها قد يكون ميسوراً ، وأن الحرج كله يقع على المنصوح.   معنى النصيحة : في اللغة : قال ابن منظور –...
كتب : د. مجدي الهلالي التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 11 عدد القراءات : 12097
منزلة الإنسان عند الله
منزلة الإنسان عند الله   كرَّم الله عز وجل الإنسان تكريمًا عظيمًا، وفضَّله على سائر خلقه بأن اختصَّه بما لم يختص به أحدًا منهم.. فقد نفخ فيه- سبحانه- من روحه القدسية، وطلب من الملائكة الأطهار أن تسجد له: (إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ . فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ ) (ص). هذا التكريم العظيم للإنسان...
كتب : أ. محمد عبده التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 85 عدد القراءات : 127570
الاعتذار من شيم الكبار
الاعتـــــذار الاعتذار من شيم الكبار ، وخلق من أخلاق الأقوياء ، وعلامة من علامات الثقة بالنفس التي لا يتصف بها إلا الكبار ، الذين لديهم القدرة على مواجهة الآخرين بكل قوة وشجاعة وأدب ، والحياة بدون اعتذار ستحمل معاني الندية ، وستخلق جواً من التوتر والقلق بين الناس . فالاعتذار خلق اجتماعي جميل يدعو للتعايش ، ويمحو ما قد يشوب المعاملات الإنسانية من...
كتب : أ. محمد عبده التاريخ : 07/12/2009 عدد التعليقات : 26 عدد القراءات : 11917
الإيمان والخُلُق العظيم ( العفو )
العفــــــــــــــو الحياة كي تستمر ، والعلاقات كي تتواصل بين الناس ، كان لابد لخلق العفو أن يتأصل فيما بينهم ، فما دامت هناك حياة ، وما دام هناك تعامل ومخالطة فيما بين الناس ، فلابد إذن من الهفوة والخطأ والنسيان ، وضياع بعض الحقوق ، وأحياناً فقدانها بالكلية ، ومن خلال خلق العفو يمكن لعلاقات الإنسان أن تستمر ، وتزداد تعاملانه مع...
الصفحة 9 من 12