التربية الإيمانية

إذا أردنا سلوكًا صحيحًا، واستقامة جادة، وأخلاقًا حسنة، فعلينا بالإيمان، فكلما ازداد الإيمان انصلح القلب، فتحسنت الأفعال.

ولكي يصبح الإيمان راسخًا في القلب ومهيمنا عليه لابد من ممارسة أسباب زيادته، وتعاهد شجرته حتى تنمو في القلب وتزهر وتثمر ثمارًا طيبة بصورة دائمة. أو بعبارة أخرى: نحتاج ممارسة « التربية الإيمانية » مع أنفسنا، ومع كل من نتولى أمر تربيته إن أردنا الإصلاح الحقيقي لأنفسنا وأمتنا. فإن قلت : وكيف لنا أن نفعل ذلك ؟!

كانت الإجابة بأن هذا القسم من الموقع سنضع من خلاله – بإذن الله - ما قد يساعدنا على ذلك، فهو سيتناول – بمشيئة الله - مبادئ وإشارات حول التربية الإيمانية من حيث: ثمارها، وأهدافها، وحقيقتها، وجناحيها ( أعمال القلوب، وأعمال الجوارح ) وإن شئت قلت: الإيمان، والعمل الصالح..

نسأل الله عز وجل أن يتقبل منا بفضله وكرمه كل خير أفاض به علينا، وأن يغفر لنا زلَّاتنا، وألًّا يحرمنا – بجُوده – الأجر إن أصبنا أو أخطأنا ( سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا ).

كتب : الدكتور عبدالستار فتح الله سعيد التاريخ : 15/07/2012 عدد التعليقات : 2 عدد القراءات : 3841
معالم العزيمة
  إن لكل طريق معالم يهتدي بها السالكون في ظلمات البر والبحر، أو في وضح الشمس والنهار علي سواء، كما قال تعالي:(وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ) ...
كتب : الدكتور مجدي الهلالي التاريخ : 10/07/2012 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2701
غلبتك بالله يا أبا سفيان(2)
لقد فتح الله مكة لرسوله محمد صلي الله عليه وسلم وللمؤمنين بعد ثماني سنوات فقط من الهجرة. وذهب النبي صلي الله عليه وسلم يطوف بالكعبة غداة الفتح المبين، وقد نكست الأصنام، واندحرت الجاهلية، وفر بقايا سدنتها هاربين هائمين. ...
كتب : التاريخ : 24/03/2012 عدد التعليقات : 6 عدد القراءات : 5346
كيف يربي القرآن القلب (التربية الإيمانية) 4 - 4
القرآن والسير إلى الله : كما أن لدى القرآن القدرة على تغيير سلوك صاحبه وذلك بالعمل المستمر على زيادة الإيمان في قلبه وطرد الهوى منه، فإن لديه القدرة كذلك  على السير به إلى الله والاقتراب الدائم منه حتى يصل العبد إلى درجة الصديقية، وهي الدرجة التي تلي الأنبياء في القرب من الله عز وجل وذلك من خلال ما يعرف بـ «أعمال...
كتب : التاريخ : 24/03/2012 عدد التعليقات : 2 عدد القراءات : 4862
كيف يربي القرآن القلب (التربية الإيمانية) 3 - 4
القرآن وزيادة الإيمان : مع دور الإيمان العظيم في دخول الإيمان للقلب فإنه يعمل كذلك على زيادته فيه وذلك من خلال ثلاث وسائل : الأولى: أنه بنفسه يزيد الإيمان : فكما مرَّ علينا سابقا أن معاني الإيمان، اتجاه المشاعر إلى الله عز وجل.. معنى ذلك أن الإيمان يزداد في لحظات التجاوب والانفعال القلبي لكل ما هو لله. والقرآن يقوم بذلك من خلال قدرته...
كتب : التاريخ : 24/03/2012 عدد التعليقات : 1 عدد القراءات : 5004
كيف يربي القرآن القلب (التربية الإيمانية) 2-4
القرآن ودوره في دخول الإيمان القلب: دخول الإيمان والنور في القلب نعمة عظيمة من الله عز وجل، كما قال تعالى على لسان نبيه: ﴿قُلْ إِنْ ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ﴾ [سبأ: 50]. وقال تعالى: ﴿وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي﴾ [المائدة: 111]. فالإيمان محض فضل من الله عز وجل يمنحه لمن يجد...
كتب : التاريخ : 24/03/2012 عدد التعليقات : 5 عدد القراءات : 8675
كيف يربي القرآن القلب (التربية الإيمانية) 1- 4
.. نعم إن الاقتناع العقلي هو المنطلق الأساسي للسلوك، ومع هذا يبقي هذا الاقتناع بحاجة إلى رضا قلبي لتنطلق به الجوارح بالأفعال المؤيدة لما في العقل من أفكار، فالعقل مهما كان وضعه إلا أنه في النهاية ما هو إلا جندي من جنود القلب، فالقلب هو الملك، وما من عمل تقوم به الجوارح إلا ويمر من خلال القلب ويأخذ موافقته ورضاه...
كتب : التاريخ : 15/01/2011 عدد التعليقات : 15 عدد القراءات : 12104
كيف نرتقي مع الله؟
الحلقة المفقودة : بعد الحديث عن أهمية الإيمان وثماره، ومراتب الارتقاء الإيماني، يبقى السؤال : هل ما قيل يكفي لبدء الرحلة الإيمانية والسير إلى الله ؟   ...
كتب : التاريخ : 30/09/2010 عدد التعليقات : 18 عدد القراءات : 6545
ولتحفيز النفس عند القيام بالعمل صورأخرى
ولتحفيز النفس عند القيام بالعمل صورأخرى كثيرة.. حادي عشر : ضرب المثل : يقول بديع الزمان النورسي في فائدة ضرب الأمثال : أنها تُظهر الحقائق البعيدة جدًّا أنها قريبة جدًا، وتوصل إلى أسمى الحقائق وأعلاها بسهولة ويسر[1].   ...
كتب : التاريخ : 30/09/2010 عدد التعليقات : 24 عدد القراءات : 9487
التشجيع، والتذكير، والقدوة، والقصة من وسائل التحفيز
ومن الوسائل التي نحفز بها أنفسنا وغيرنا عند القيام بالعمل: سادسًا: التشجيع من الحوافز ذات الأثر البالغ على النفس: استشعار المرء تقدير الآخرين له، فيؤدي ذلك إلى فتح منافذ الاستماع لهم، وزيادة الرغبة في القيام بما يطلبونه منه .   ...
الصفحة 4 من 8