مع المتدبرين

كتب : التاريخ : 25/07/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2294
أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم
﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ﴾ [البقرة : 44] مع أن هذه الآية تخاطب قسمًا من بني إسرائيل بشكل مباشر، إلا أنها تخاطب المسلمين كذلك بشكل إشاري. وما يراد هنا بالأخص هو التنبيه على وجوب وجود وحدة وعدم تناقض بين ما يقال وبين مايفعل. أي وحدة بين القول والعمل. لذا نرى أن آية أخرى تعبر عن هذا...
كتب : محمد فتح الله كولن التاريخ : 18/07/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2317
وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا
﴿وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا﴾ [البقرة : 31] ليس آدم هو المخاطب الوحيد في تعلم الأسماء، بل ربما كانت ليس آدم يعد الإنسانية كلها من أولها لآخرها مخاطبة بهذا الخطاب. وما عّلم آدم يعد بمثابة نواة وبمثابة بذرة.  فكما كانت جميع فصائل الدماء والأعراق مندرجة في صلبه، كان كل ما تم تعليمه له نواة وبذرة لجميع العلوم. وأصبحت وظيفة تطوير هذه النواة...
كتب : محمد فتح الله كولن التاريخ : 06/07/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2400
ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين
  ﴿الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ﴾ [البقرة : 1 ، 2] كلمة  "هدى" الواردة في الآية الكريمة هي بصيغة المصدر، وتحمل معنى أن الإنسان لا يستطيع الوصول إلى الهداية وإلى الهدف المنشود وراءها دون جهده الخاص. ...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 29/06/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2698
سورة الضحى
حكم الله في فترة الوحي ونعمه على رسوله العظيم ﴿ وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ﴾...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 15/06/2010 عدد التعليقات : 2 عدد القراءات : 3941
كنود الإنسان وسببه ، وعبرة من الحيوان الأعجم ، تأمل في سورة العاديات
  وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (1) فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (2) فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (3) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا (5) إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ (7) وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ (8) أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ(9) وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ (10) إِنَّ رَبَّهُمْ بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَخَبِيرٌ [العاديات : 1 -11]   اقرأ هذه الآيات التي وصف الله فيها الخيل...
كتب : موقع الإيمان أولا التاريخ : 01/06/2010 عدد التعليقات : 1 عدد القراءات : 2800
الإنسان بين السمو والانتكاس في ضوء سورة التين
﴿ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ ﴾ [التين : 1 - 8]   سلك المفسرون في وجه اختيار هذه الأشياء من ثمر وشجر ، وجبل وبلد...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 18/05/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2521
سورة الفاتحة، جمالها، وجامعيتها وتأثيرها في الحياة
تأمل في سورة الفاتحة التي هي الدرة الفريدة في المعجزات السماوية ، وقطعة رائعة من القطع القرآنية البيانية، لو اجتمع أذكياء العالم وأدباء الأمم ، وعلماء النفس وقادة الإصلاح ، وزعماء الروحانية ، على أن يضعوا صيغة يتفق عليها أفراد البشر على اختلاف طبقاتهم ...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 20/04/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2255
بين قامة هذه الأمة وقيمتها
  ﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ﴾ [الأنفال : 73]   كلما أقرأ الآيات الأخيرة من سورة الأنفال عجبت وعجبت وكدت أحار وأُغلب على أمري ، إذا قرأت قول الله تبارك وتعالى ﴿وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ﴾ [الأنفال : 73] ...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 20/04/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2066
الصلة المتينة الدائمة بين الدين والمدنية والمجتمع
( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ﴾ [المائدة : 3]   إن الدين إذا جُرِّد عن المدنية – وقد جُرِّد كثيرًا في التاريخ ، وتكررت هذه التجربة في فترات كثيرة – كان دينًا ولا حضارة ، كان دينًا ولا اجتماع ، كان دينًا ولا حياة، فهو كطائر مقصوص الجناح منتوف الريش ، لا يستطيع أن يطير...
الصفحة 4 من 6