مع المتدبرين

كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 06/04/2010 عدد التعليقات : 1 عدد القراءات : 2928
محنة عظيمة وتوبة كريمة
﴿لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (117) وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ﴾ [التوبة...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 23/03/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2066
أهمية الإعلان بإكمال الدين ومقتضياته العقلية والمدنية
  ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ﴾ [المائدة : 3]   إن الله منَّ على المسلمين بالنعمة العظيمة الجليلة بإتمام هذا الدين وختم النبوة والرسالة ، فهو من أكبر النعم ، والضمان الأكبر للحفاظ على الشريعة الإسلامية وصيانتها ، ووحدة الأمة ، واجتماع كلمتها.   ولم تُرزق أي أمة من الأمم بهذه النعمة الجسيمة ، ولم تُخاطب...
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 09/03/2010 عدد التعليقات : 1 عدد القراءات : 2996
إمكان الانبعاث الديني بعد خمول طويل واضطهاد كبير
  ﴿ أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّى يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانْظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ...
كتب : موقع الإيمان أولا التاريخ : 28/02/2010 عدد التعليقات : 5 عدد القراءات : 2943
الهدف من قسم مع المتدبرين
في هذا القسم سنضع - بمشيئة الله - خواطر وتدبرات علمائنا الأجلاء  حول القرآن .. عسى الله أن ينفعنا بها  ، ونجد فيها ما يعيننا على الدخول إلى مأدبة القرآن أكثر وأكثر.. كما يسعدنا أن تشاركوا بخواطركم وما تفضّل الله به عليكم مع القرآن خلال قسم خواطرك القرآنية ..   نفعنا الله بكلامه، وجعلنا من أهل كتابه الذين هم أهله وخاصته......
كتب : أبو الحسن الندوي التاريخ : 28/02/2010 عدد التعليقات : 0 عدد القراءات : 2362
الله نور السماوات والأرض
الله نور السماوات والأرض   ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (35) فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ...
الصفحة 5 من 6