تساؤلات وردود

عندما تتحول العبادة إلى عادة

ما هو الحل حتى ترجع القلوب إلى سابق عهدها ؟

عندما تتحول العباده إلى عاده يفتقد المرء حلاوه الطاعه و تفتر الهمه و يفتقد الإخلاص فما هو الحل حتى ترجع القلوب إلى سابق عهدها ؟

بعد الحمد لله والصلاة والسلا م على رسول الله

أخى الكريم :

هذه هى إحدى المشاكل التى نعانى منها جميعاً لكن الله عز وجل وضع لها حلاً ، وأرشدنا أن نتوجه إليه وحلها يبدأ من يقظة القلب وتغذيته بالإيمان واكبر مولد للإيمان وموقظ للقلب هو القرآن الكريم ، كلام رب العالمين ، فانظر إلى الصحابة قبل إسلامهم كيف كانوا وبعد إسلامهم ، بل انظر إلى الأنصار بالخصوص كيف وصفهم الله عزوجل {وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ } [الحشر: 9] ، فلم يكن مع سيدنا مصعب عندما هاجر إليهم غير بعض ما نزل من القرآن وبه وصلوا لهذه المنزله ، حتى النبى صلى الله عليه وسلم ، الذى كان قرآنا يمشى على الأرض وصل إلى ذلك بالقرآن { وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي} [سبأ: 50] ،

توجه أخى إلى نفس المنبع الذى استقوا منه وأحسن صحبته واتباعه يُحسن إكرامك {إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ} [الواقعة: 77] ، ولكن إقرأ كما كان يقرأ نبينا صلى الله عليه وسلم وصحابته ، فهم ، ترتيل ، تباكى ، إقرأه وكأنه عليك أُنزل ، وقبل ذلك توجه إلى الله عز وجل مستعينا به ومناجيه أن ” يجعل القرآن ربيع قلوبنا ، ونور صدورنا ، وذهاب همومنا وغمومنا ” ، وإن أردت توضيحاً أكثر فعليك بكتاب ” نظرات فى التربية الايمانية ” وهو بفضل الله على الموقع .